يتعرف الطالب على أسس التربية الموسيقية وأساليب تدريسها بالإضافة الى دراسة الأناشيد والاغاني المدرسية، وينهي الطالب دراسته بكتابة بحث مشروع تخرج بالإضافة الى عزف مقطوعات موسيقية على مسرح الكلية

المزيد من المعلومات حول البرنامج

مقدمة

يتناول برنامج الموسيقى الدراسة الموسيقية من الناحية النظرية والعملية حيث يتدرج الطالب في دراسته لعلم نظريات الموسيقى وقواعدها الغربية والشرقية، كذلك يتعرف الطالب على تاريخ الموسيقى الغربية والشرقية والموسيقى لدى الحضارات المختلفة.
كما يتناول البرنامج تعريف الطالب على الفلكلور الموسيقي بشكل عام والفلسطيني بشكل خاص، هذا بالإضافة الى التراث العربي الموسيقي. اما من الناحية العملية سيتعرض الطالب لدراسة علم الهارموني والبوليفوني والتوزيع الموسيقي وهندسة الصوت والتحليل الموسيقي وقواعد التلحين.

فيديو

تعرف أيضاً على..

رؤية البرنامج‎:
رفد المؤسسات الحكومية والأهلية بالكوادر المؤهلة في مجالات ‏الموسيقى المختلفة مع الحفاظ على التراث الموسيقي الفلسطيني ‏ونشر الوعي والثقافة الموسيقية.

رسالة البرنامج:
النهوض بنوعية التعليم الموسيقي وتحفيز العاملين والطلبة على ‏الابداع والتميز، كما ويرى القسم أن احتياجات الوطن من الكوادر ‏والقوى البشرية المؤهلة لتعليم الموسيقى من خلال رؤية شاملة ‏سعيا نحو التطور النوعي للموارد البشرية في شتى مجالات ‏الموسيقى، ونشر فن الموسيقى الرفيع.‏

أهداف البرنامج:
يسعى قسم العلوم الموسيقية وبشكل مستمر إلى توسيع مجال تخصصاته وإعداد كوادر لخدمة المجتمع المحلي باستخدام أساليب تدريس حديثة وتقع أهداف البرنامج في الاتي:

 تحفيز الطلبة على التميز والإبداع.
 نشر الوعي والثقافة الموسيقية.
 اكتساب مهارات العزف على آلة موسيقية.
 اكساب الطلبة مهارات في التربية الموسيقية تقديم المعارف والنظريات الموسيقية الاساسية.

مخرجات التعليم المنشودة من البرنامج:
يسعى برنامج البكالوريوس في العلوم الموسيقية الى تحقيق المخرجات التالية:

 قادرا على توظيف المفردات الموسيقية اللازمة للنقد الموسيقي.
 قادرا على توظيف التقنيات الحديثة في مجال الموسيقى.
 مثقفا ثقافة موسيقية واسعة وملما بمجالات الفنون كافة.
 قادرا على نشر الوعي والثقافة الموسيقية في مجتمعه وبيئته.
 مؤهلا لدخول سوق العمل الموسيقي في تكوين فرق وجوقات موسيقية، كذلك امتلاكه مهارات أساسية في مجال التوزيع الموسيقي.
 قادرا على التواصل مع المؤسسات العربية والعالمية ذات العلاقة في مجال العلوم الموسيقية.
 مؤهلا لتدريس مساقات التربية الموسيقية في جميع مراحل التعليم المختلفة.
 قادرا على مواكبة المستجدات في مجال التربية الموسيقية والأداء الموسيقي.
 ممتلكا للمهارات الموسيقية الأساسية في الموسيقى العربية والغربية من الناحيتين الأدائية والجمالية.
 ملما بتاريخ فن الموسيقى وتطوره من موسيقى الحضارات القديمة وحتى الموسيقى المعاصرة.

مرجعيات محلية أو إقليمية أو عالمية في تحديد الأهداف ومخرجات التعليم (أكاديمية أو مهنية)
لقد تم تحديد ذلك من خلال وضع الخطة الدراسية للقسم والتي اعتمدت على خطط أكاديمية سابقة للقسم مع تطويرها بما يخدم فلسفة القسم ورسالته للسنوات القادمة بالإضافة إلى الاطلاع على برامج اكاديمية عربية ودولية.

لماذا ندرس الموسيقى؟

  •  تنمية الحس الجمالي والتذوق الموسيقي لدى الطلاب حتى يقدر مظاهر الجمال والابداع الإلهي في كل ما يحيط به في الكون والحياة والإنتاج الإنساني.
  •  تنمية قدرة الطفل على التعبير الفني من خلال أداء الأعمال الموسيقية المقررة من آلية وغنائية وحركية أداءً جميلاً بما يساعد على اظهار المشاعر والاحاسيس وتحقيق التوازن النفسي لدى الطلاب بما تضيفه الموسيقى عليهم من سعادة وبهجة وسكينة وبما تتيحه مجالات المادة المختلفة من فرص للانطلاق وتصريف الطاقات.
  •  إيجاد التوازن بين الطاقات العقلية والعاطفية لدى الطلاب والمواءمة بين طاقاته العضلية والعصبية.
  •  تنمية قدرة الطالب على الابداع والابتكار.
  •  تنمية وتكوين الشخصية الاجتماعية المقبلة على الحياة في إيجابية وتفاؤل من خلال مشاركة الطالب في الأعمال الموسيقية الجماعية أداءً حركياً او غنائياً أو عزفاً على الآلات الموسيقية.
  •  اكتساب الطالب اتجاهات إيجابية سوية نحو الذات بما يمده بالثقة بالنفس وبما يساعده على التخلص من السلبيات كالخجل والانطواء وصعوبة النطق.
  •  اكساب الطالب المهارات الفنية التي تعينه على استغلال أوقات الفراغ استغلالاً طيباً مثمراً في هواية محببة إلى نفسه.
  •  الكشف عن ذوي الاستعدادات والميول والمواهب الموسيقية ورعايتهم.
  •  تزويد الطالب بقدر من المعلومات والثقافة الموسيقية بما يعينه على القراءة والكتابة الموسيقية في ابسط صورها وبما يجعله أقدر على متابعة وتفهم ما يعزفه او يستمع إليه من أعمال موسيقية وغنائية.
     

ما هي المجالات الوظيفية؟

تتوفر لخريج برنامج الموسيقى العديد من فرص العمل المتاحة بعد التخرج ونذكر منها:

  •  التدريس: حيث أن العدد الأكبر من خريجي القسم يعمل بمجال تدريس التربية الموسيقية في المدارس الحكومية والخاصة في كافة المستويات التعليمية داخل الوطن وخارجه.
  •  تعليم العزف على الآلات الموسيقية والبعض الآخر من الخريجين يعمل بمراكز موسيقية خاصة في تدريس العزف على الآلات الموسيقية المختلفة من خلال دورات موسيقية.
  •  الغناء: بعض الخريجين احترف الغناء سواء كان فردياً أو جماعياً.
  •  العزف: بعض الخريجين التحق بالعزف في الفرق الموسيقية الخاصة.
  •  التلحين: القليل من الخريجين أتيحت لهم فرصة التلحين الموسيقى في كافة قوالب الموسيقا العربية الغنائية.
  •  التوزيع الموسيقي: القليل من الخريجين عمل في مجال التوزيع الموسيقي.