أوركسترا وطنية مدرسية، تضم طلبة مدارس من مختلف أنحاء الوطن، فكرة حملها معالي الدكتور ‏صبري صيدم، وزير التربية والتعليم العالي، في سعيه للنهوض بواقع التعليم في فلسطين في مختلف ‏مراحله وفي شتى مجالاته.‏


بقلم: محمد جود الله – دائرة العلاقات العامّة

هذه الفكرة حملها الدكتور صيدم وعرضها على ذوي الخبرة من كلية الفنون الجميلة في جامعة النجاح الوطنية لتكون مظلة لهذه الفكرة، فبكوادرها الأكفاء وقسمها الموسيقي المميز وجد الدكتور صيدم ضالته.

بدأ التعاون بين جامعة النجاح الوطنية بإدارتها وكلية الفنون الجميلة من جهة وبين وزارة التربية والتعليم العالي من جهة أخرى لإنشاء أوركسترا وطنية مدرسية، وبدأ العمل الرسمي لفريق جامعة النجاح الوطنية من قسم العلوم الموسيقية فيها لاختيار طلبة المدارس، وتكوّن الفريق من الأستاذ رامي عرفات والأستاذ عمار قضماني وتحت الإشراف المستمر للدكتور غاوي غاوي، عميد كلية الفنون الجميلة.

أولى المراحل كانت إختيار طلبة من المدارس عن طريق اختبارات أجراها الأستاذين رامي عرفات وعمار قضماني لمجموعة كبيرة من طلبة المدارس ليتم انتقاء 30 طالباً وطالبةً كعازفين للأوركسترا و80 طالباً وطالبةً كأعضاء في جوقة الإنشاد.

في كل يوم سبت وعلى مدار ستة اشهر كاملة عمل فريق جامعة النجاح الوطنية على تدريب طلبة الأوركسترا ليس فقط على العزف على الآلات والإنشاد بل لخلق انسجام بين أعضاء الأوركسترا، مع المتابعة المستمرة للعمل من قبل إدارة الجامعة متمثلةً بالأستاذ الدكتور ماهر النتشة، القائم بأعمال رئيس الجامعة.

كما تم تعزيز الأوركسترا المدرسية كون طلبتها لازالوا في مراحلهم الأولية ببعض من طلبة كلية الفنون الجميلة، ليتم صقل المستوى العزفي لطلبة الأوركسترا من خلال التدريبات المتواصلة تحت إشراف المدربين عرفات وقضماني.

المهمة (الشبه مستحيلة) -كما أطلق عليها الدكتور غاوي- قد أُنجزت وفي ستة أشهر لتتبلور فكرة الدكتور صيدم على أرض الواقع..فالآن بات لفلسطين أوركسترا مدرسية وطنية.

ويقول الدكتور غاوي غاوي "عملنا كجامعة وكأساتذة بالجامعة وأخص بالذكر الأستاذين رامي عرفات وعمار قضماني كان عملاً مجانياً والهدف منه تحقيق رسالة الجامعة والكلية في خدمة المجتمع بمختلف فئاته ورفد المجتمع الفلسطيني بكل ما تمتلكه الجامعة من كوادر وكفاءات وبنية تحتية".

كما حرصت جامعة النجاح الوطنية أن تكمل تعاونها وأن تستضيف إطلاق أول حفل أوركسترا على أرضها وتحديداً على أرض مسرح سمو الأمير تركي بن عبد العزيز.

فمنذ أيام اُطلقت الأوركسترا الوطنية المدرسية في مسرح سمو الأمير تركي بن عبد العزيز في الحرم الجامعي الجديد بحفل خاص حضره معالي الدكتور صبري صيدم، وزير التربية والتعليم العالي، والأستاذ الدكتور ماهر النتشة، القائم بأعمال رئيس الجامعة، والقنصل التركي العام حوسنو تورك أوغلو، واللواء أكرم الرجوب، محافظ محافظة نابلس، وعقيلة دولة رئيس الوزراء الأستاذ الدكتور رامي حمد لله، وعدد كبير جداً من الشخصيات الإعتبارية من مختلف فئات المجتمع ومؤسساته.

كما قام الدكتور غاوي غاوي، عميد كلية الفنون الجميلة، بتقديم العرض الموسيقي، شارحاً خطوات العمل التي بدأت من الفكرة ومن ثم الإختيار والتدريب وصولاً للعرض الأول الذي أشرف عليه أيضاً رفقة المدربين رامي عرفات وعمار قضماني، ليغني بلابل فلسطين كما وصفهم على أرض الجامعة التي احتضنتهم.